مجلة شهرية اجتماعية خدمية اعلانية مستقلة

ويقولُ غرتِ من التفاتِ المدنفِ آهٍ وإنيَّ في جمالكِ مُختفِ

٢٠١٧-٠٢-٢٢ | بواسطة :Rosol Rakan


ويقولُ غرتِ من التفاتِ المدنفِ
آهٍ وإنيَّ في جمالكِ مُختفِ
من قد رماهُ الدهرُ بين أوامرٍ
وتسلطٍ والعقلُ حارَ بمسعفِ
أيكونُ مني أن أورطَ ما بَقِيْ 
مني بغيركِ.. يا شقاء المترفِ
إني أراك ولا أرى غير التي 
رقصت لهمسكَ لحنَ عشقٍ متلفِ
.
لا لست أرنو في الغرام شريكةً 
يكفي بأنيَ من وجودك أكتفي
فمتى تصدقُ أن قلبيَ دائماً 
يخشى عليكَ من النساءِ .. فيقتفي
ومتى ستعرفُ أن قهريَ وقته 
رهن انجرافك خلف لحظٍ مدنفِ
ولقد وهبتك من حنانيَ دفأهُ
فسلِ المرايا كم وقفتُ لأحتفي
وسكبت شهدي في لماكَ تأنثاً
هذا أنا شهدٌ وخمرٌ فارشفِ
وكأننا سيجارةٌ ومدخنٌ
أفنى لأجلكَ واحتراقك مُتلفي
 وكأنني ورقٌ وحبرُ يراعةٍ 
فاكتب تغزل وارتعش أ مؤلفي
وارسل بريدك حيث شئت مغازلاً
سيظل حرفك كالسجينِ بأظرفي
 وارسم جمالي في قصيدك لوحةً 
كلُّ القوافي عن دلاليَ لن تفي
لا لست أنوي أن تكون كدميةٍ 
لكنني إن رُمتَ غيريَ أختفي
ليت النساءَ جميعهنَّ بكوكبٍ
وأنا وأنتَ بكوكبٍ متطرفِ
فإذا ذهبتَ إلى الشمالِ وجدتني
وإلى الجنوبِ تظلُّ تحت تصرفي




 


ألعدد السادس زوايا

عن الكاتب

author

Rosol Rakan

Dubai, United Arab Emirates Current city Salt, Jordan Hometown